بوابة:المرأة

Jeanne d'Arc 2.png
مرحبا بكم في بوابَّة المرأة

بوابة:المرأة/box-header

المَرأة هي أنثى الإنسان البالغة، كما الرجل هو ذكر الإنسان البالغ، وتستخدم الكلمة لتمييز الفرق الحيوي (البيولوجي) بين أفراد الجنسين أو للتمييز بين الدور الاجتماعي بين المرأة والرجل في الثقافات المختلفة.

على المستوى التشريحي، فإن بجانب الاختلافات التناسلية بين المرأة والرجل، أهم التغيرات الجسدية هي تغيرات فسيولوجية تشمل اختلاف توزيع الدهون في الجسد وشكل العضلات والاختلاف الشديد في توزيع الهرمونات.

اجتماعياً، يستخدم مصطلح فتاة لوصف الأنثى الأصغر عمراً (غالباً في مرحلة الطفولة أو المراهقة) حيث أن استخدام لفظ "المرأة" في اللغة العربية ولغات مختلفة أخرى يكون إشارة لأنثى في عمر تقدر فيه على العمل والإنتاج والإقرار والإنجاب.

Woman Montage (1).jpg


بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header

Contemporary wife selling print georgian scrapbook 1949.jpg

عادة بيع الزوجة هي وسيلة بديلة للطلاق حيث كان الطلاق ذاته في ذلك الحين شيئًا يستحيل تطبيقه عمليًا بالنسبة للجميع عدا الأسر الأغنى ببريطانيا وخاصةً إنجلترا. بدأت تلك العادة بالظهور في أواخر القرن السابع عشر، وكانت تتم عبر موافقة كلا الطرفين لوضع حد للزواج المضطرب. يقوم الزوج بربط زوجه بحبل إما حول الرقبة أو الذراع أو الخصر واستعراضها جهارًا في مزاد علني ليبيعها إلى المزايد الذي يقدم أكبر قدر من المال. إن ذلك العرف يعرض لأحداث رواية "عمدة كاستربريدج" للروائي الشهير توماس هاردي حيث تقوم الشخصية المحورية ببيع زوجها في مطلع الرواية، الأمر الذي من شأنه أن يطارده طيلة حياته، وأخيرًا يؤدي إلى القضاء عليه.

وعلى الرغم من كون ذلك العرف غير رسمي وأدى في كثير من الأحيان إلى رفع دعاوٍ قضائية، وخاصًة بدايًة من منتصف القرن التاسع عشر وحتى الوقت الحالي، فإن موقف السلطات من العرف السائد يبدو مبهمًا. وقد صرح أحد قضاة القرن التاسع عشر في تدوين له بعدم امتلاكه الصلاحيات لمنع بيع الأزواج. وقد كانت هناك بعض الدعاوي التي يتولاها مفوضو القانون للفقراء المحليين نصت على إجبار الأزواج على بيع زوجاتهم فضلًا عن إبقاء عائلاتهم في الإصلاحية.


بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header بوابة:المرأة/الأخبار بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header

Contemporary wife selling print georgian scrapbook 1949.jpg

عادة بيع الزوجة هي وسيلة بديلة للطلاق حيث كان الطلاق ذاته في ذلك الحين شيئًا يستحيل تطبيقه عمليًا بالنسبة للجميع عدا الأسر الأغنى ببريطانيا وخاصةً إنجلترا. بدأت تلك العادة بالظهور في أواخر القرن السابع عشر، وكانت تتم عبر موافقة كلا الطرفين لوضع حد للزواج المضطرب. يقوم الزوج بربط زوجه بحبل إما حول الرقبة أو الذراع أو الخصر واستعراضها جهارًا في مزاد علني ليبيعها إلى المزايد الذي يقدم أكبر قدر من المال. إن ذلك العرف يعرض لأحداث رواية "عمدة كاستربريدج" للروائي الشهير توماس هاردي حيث تقوم الشخصية المحورية ببيع زوجها في مطلع الرواية، الأمر الذي من شأنه أن يطارده طيلة حياته، وأخيرًا يؤدي إلى القضاء عليه.

وعلى الرغم من كون ذلك العرف غير رسمي وأدى في كثير من الأحيان إلى رفع دعاوٍ قضائية، وخاصًة بدايًة من منتصف القرن التاسع عشر وحتى الوقت الحالي، فإن موقف السلطات من العرف السائد يبدو مبهمًا. وقد صرح أحد قضاة القرن التاسع عشر في تدوين له بعدم امتلاكه الصلاحيات لمنع بيع الأزواج. وقد كانت هناك بعض الدعاوي التي يتولاها مفوضو القانون للفقراء المحليين نصت على إجبار الأزواج على بيع زوجاتهم فضلًا عن إبقاء عائلاتهم في الإصلاحية.


بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header



بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header

بوابة:مجتمع
بوابة:أعلام
بوابة:حقوق الإنسان
بوابة:نسوية
بوابة:الرجل
مجتمع أعلام حقوق الإنسان نسوية الرجل
بوابة:المرأة في الوطن العربي
بوابة:المرأة التونسية
بوابة:المرأة المغربية
المرأة في الوطن العربي المرأة التونسية المرأة المغربية

بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header

بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header بوابة:المرأة/تاريخ بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header

Spicegirlscologne.JPG

سبايس جيرلز (بالإنجليزية: Spice Girls)، التي يمكن ترجمتها للعربية بفتيات التوابل، والتسمية للدلالة على الشخصية المميزة لكل عضو من الفرقة، هي فرقة بوب بريطانية اشتهرت في التسعينات من القرن العشرين. من أشهر أغاني الفرقة، المتمني (بالإنجليزية: Wannabeتبّل حياتك (بالإنجليزية: Spice Up Your Life)، وقف (بالإنجليزية: Stop). تفرقت الفرقة عام 2001، ولكنها عادت واجتمع شمل أعضائها في عام 2007 في جولة تضمنت 11 مدينة حول العالم، ووفقاً لشبكة البي بي سي، فالفرقة هي أفضل فرقة فتيات من حيث عدد مبيعات الاسطوانات على مر العصور.

أما أعضاء الفرقة فهن: فيكتوريا بيكهام (بوش سبايس)، أو التوابل الأنيقة. ميلاني براون (سكيري سبايس)، أو التوابل المخيفة؛ وأطلق عليها هذا اللقب بسبب أسلوبها الهجومي والاقتحامي ونبرة صوتها الحادة والمرتفعة أثناء الغناء. إيما بونتون (بيبي سبايس)؛ هي التوابل الطفلة، بسبب شخصيتها التي تمثل البراءة في الحركات والنظرات والملابس البسيطة كملابس الأطفال ذات الألوان البيضاء والوردية. ميلاني شيزولم (سبورتي سبايس)، أو التوابل الرياضية. جيري هالويل (جنجر سبايس)، والملقبة أيضاً بالتوابل المثيرة.


بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header بوابة:المرأة/قيل في المرأة بوابة:المرأة/box-footer

بوابة:المرأة/box-header

بوابة:المرأة/box-footer